عن نــبــع

نشأت فكرة محركات البحث في عصر ما قبل شبكة الإنترنت المعروفة بشكلها الحالي وتطورت إلى الأشكال المعروفة اليوم.وتعد محركات البحث بيئة مثالية للبحث والتطوير في مجال واسع من مجالات تقنية المعلومات و منها مجالات معالجة اللغات الطبيعية و التعامل مع مستويات لغوية متعددة منها التحليل الصرفي و النحوي و السياقي و مجال بناء و معالجة المصطلحات و القواميس و الترجمة الآلية. و يعتبر محرك البحث العربي ( نبع ) فرصة لتجربة و تطوير و تحديث بعض التقنيات و المنتجات ذات العلاقة باللغة العربية التي تم الوصول إليها عبر عدد من المشاريع البحثية المختلفة في معهد بحوث الحاسب. ويعتمد مشروع محرك البحث العربي (نبع) في الأساس على البرمجيات مفتوحة المصدر كبنية أساسية لمحرك البحث ، ومن ثم تطوير المكونات العربية والأدوات الأساسية المساعدة اللازمة لجعل محرك البحث يتعامل بكفاءة مع المحتوى العربي على شبكة الإنترنت خلال مراحل الاستكشاف والفهرسة والبحث.